modaoina

jamila

دروس تربية اسلامية للسلك الاعدادي


 

الدرس الأول: الحكمة من التحليل والتحريم



u تعريف الحكمة: هي المقصد والغاية والهدف والسر...
vتعريف الحلال والحرام:
` الحلال ما أحله الله ورسوله؛ وما كان مفيدا في الدين والدنيا.
` الحرام: ما حرمه الله ورسوله؛ وما كان ضارا في الدين والدنيا.


wالمسخرات من الأطعمة والأشربة:

` سخر الله عز وجل للناس جُمْلَةً من الأطعمة والشربة المختلفة؛ وهي تَعْدُو الحصر، منها لحوم وفواكه وثمار وحبوب وألبان...سخرت ليؤدي الإنسان المهمة المَنُوطَةَ به في هذه الدار على أحسن ما يرام.

xالحلال والحرام من الأطعمة والأشربة:
الملاحظ أن الحلال منها أكثر بكثير من الحرام؛ فالمحرمات معدودة على رؤوس الأصابع.


y صفات / ضوابط/ شروط الأطعمة والأشربة الحلال:
- أن لا يكون محرما/ أن يكون حلالا- أن لا يكون ضارا / أن يكون نافعا- أن لا يكون نجسا (النجس كالدم المسفوح...)
- أن لا يكون متنجسا (كوقوع قاذورات في حليب...)


z بعض المحرمات من الأطعمة والأشربة:
من الأطعمة: لحم الخنزير - لحم الميتة البرية- المنخنقة (التي اختنقت فماتت قبل إدراكها بالذبح)
- الموقوذة ( الشاة المضروبة حتى الموت) - المتردية (الشاة الساقطة من مرتفع فماتت) - النطيحة (الشاة التي نطحتها أخرى فماتت)- ما أكل السبع (الباقي من فريسة الحيوان المفترس)- ما ذبح على غير الله - ما لم يُسَمَّ عليه اسم الله عمدا- ما ذبح الكافر أو الملحد.
قال عز وجل في تحريم بعض هذه المذكورات: ﴿ حرمت عليكم الميتة والدم ولحم الخنزير وما أُهِلَّ لغير الله به والمُنْخَنِقَةُ والمَوْقُوذَةُ والمُتَرَدِّيَةُ والنَّطِيحَةُ وما أكل السبع إلا ما ذَكَّيْتُم وما ذبح على النُّصُبِ﴾. (المائدة /3)
من الأشربة : الخمر وكل ما يُذْهِبُ العقل ويعطله عن وظيفته- شرب الدم- شرب النجاسات...


{ الحكم/ الغايات /أسرار تحريم الإسلام بعض المطعومات والمشروبات:
العلة /السبب/ الحكمة/ المقصد من التحريم:
× من تحريم الميتة: لأن بها جراثيم، فما أدى إلى موتها باقٍ فيها ومستقر بلحمها؛ لأن الدم لم يخرج منها؛ فإذا أكلت سببت المرض- الميتة مرتع للجراثيم، وأكلها يسبب أمراضا فتاكة- الطهي لا يخلص جسم الميتة من السموم والجراثيم...





× من تحريم الدم: فالدم من أفضل الأوساط ملاءمة لنمو الجراثيم وتكاثرها- إن تناول الإنسان لكمية من الدم يؤدي إلى تكوين مركبات (نشاذرية) تؤثر على المخ وما فيه من مراكز عصبية، وهذا ما يُسَبِّب تغيرات قد تصل أحيانا إلى الغيبوبة وفقدان الوعي...



× من تحريم الخنزير: لحم الخنزير ودمه وأمعاؤه تحتوي على دودة شديدة الخطورة وهي الدودة الشريطية المسلحةTinea soleam تَتَّخِذُ من الخنزير مرتعا- تناول الإنسان للحم الخنزير يجعل دودة كاملة تسكن أمعاءه؛ يتراوح طولها (2-4) أمتار؛ وقد تؤدي به لداء خطير (داء الأكياس المذنبة)- عندما تنشط الدودة الطفيلية تَحْرِم الإنسان من الاستفادة من فوائد الطعام
- هناك شكل آخر من الطفيليات يعيش في عضلات الخنزير وهي أكياس دودة التنخيا Trichinella spiralis تسبب الإصابة بآلام الروماتيزم وتؤذي عضلات اللسان ...


- لوحظ أن الخنزير لا يغار على زوجته فَيُخْشَى أن يفقد آكلوه الغيرة؛ وقد حصل هذا بالضبط...


× من تحريم المنخنقة- الموقوذة- النطيحة- ما أكل السبع: حرمت لبقاء دمها بها؛وقد سبق الحديث عن خطورة الدم.


× من تحريم شرب الخمر: - تعطيل العقل عن مهمته- الفَتْكُ بالخلايا- التأثير على القلب- تصلب الشرايين
- اضطراب الدورة الدموية - التأثير السلبي على الجهاز الهضمي- التسبب في السرطان- تشمع الكبد الكحولي...فضلا عن مفاسده الاجتماعية والاقتصادية والأخلاقية...

× منتحريم المخدرات والتدخين:-تسبب السرطان- أمراض المعدة – أمراض القلب – الأمراض العصبية
- أمراض الجهاز التنفسي والرئة...فضلا عن المفاسد الاجتماعية والاقتصادية والأخلاقية...

|المحرمات عند الضرورة: تجوز المحرمات عند الضرورة الملحة؛ بشروط: تناول ما يكفي فقط- وترك الاستلذاذ.
قال تعالى:﴿ فمن اضطر غير باغ ولا عاد فلا إثم عليه إن الله غفور رحيم﴾ (سورة البقرة/173).
فمن خاف على نفسه الهلاك جاز له الأخذ من المحرمات القدر الذي يخرجه منه، أما الزيادة على القدر فحرام.


} الميتة الحلال والدم الحلال: أحلت لنا ميتتان ودمان:
a الميتتان: السمك والجراد،
aالدمان: الكبد الطيحان.



الدرس الثاني:عناية الإسلام بالصحة النفسية



u المقصود بالصحة النفسية: قوة وسلامة واعتدال الجانب النفسي الباطني من الإنسان.
vحكم الحرص على الصحة النفسية: يجب على كل مسلم الحرص على صحته النفسية؛ كي تكون سلوكاته سوية معتدلة منضبطة.


wالدليل على اهتمام الإسلام بالصحة النفسية:
قال تعالى: ﴿ قد أفلح من زكاها وقد خاب من دساها﴾.( سورة الشمس /10 )، فالمفلحون في الدنيا والآخرة هم الذين طهروا أنفسهم من كل ضارٍّ مؤذٍ؛ أما الخائبون الخاسرون في الدنيا والآخرة فهم الذين دنسوها ولوثوها بالمعاصي والشرور...


xنماذج للأمراض النفسية:- الشرك- الاكتئاب- الهستيريا - الوسواس القهري- الخوف أو الرُّهاب- الفصام
- الإحباط- القلق - الغيرة-الخجل-النرجسية-الهلوسة...


yأسباب الأمراض النفسية: - اضطراب العلاقة بين الوالدين- الإفراط في عقاب الأطفال - التعلق المفرط بالأشخاص
- الخوف المرضي- شدة التعلق بالدنيا ونسيان الآخرة...


zأسس الصحة في الإسلام:

` الالتزام بالإسلام عقيدة وشريعة- التربية / التنشئة السليمة- التوسط والاعتدال في كل شيء- السيطرة على مشاعر الغضب/ الفرح- التواضع والحياء- التفاؤل وترك التشاؤم- الصبر وكظم الغيظ- العدل والمساواة بين الأبناء..
` العقيدة الصحيحة: - تجعل العقيدة الصحيحة المسلم مطمئن البال- هادئ الروع- متزناً لا يخشى الفقر ولا المرض
` يعلم أن ما أصابه لم يكمن ليخطئه وما أخطأه لم يكن ليصيبه- لا يتعلق بالناس وإنما برب الناس....
` التنشئة السليمة: - تربية الأطفال تربية حسنة تجعل منهم أسوياء ومتزنين – منسجمين مع الناس/ المجتمع- كما أن التسوية بين الأبناء في الهدايا والقبل مُهِمٌّ للغاية في صلاحهم نفسيا...

` الحياة الكريمة: - من نتائج الحياة الكريمة المبنية على الاحترام تَكْوِين أطفال قويي الإرادة متوافقين مع البيئة والناس...


{ نصوص شرعية تبين اهتمام الإسلام بالصحة النفسية:
ï قال تعالى مادحا كاتمي الغضب والعافين عن الناس: ﴿ والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس﴾. ( سورة آل عمران/ 134 )
ï قال تعالى، في تزكية النفس وتدنيسها:﴿ قد أفلح من زكاها وقد خاب من دساها﴾. (سورة الشمس/10)
ï قال تعالى في أمْنِ المؤمنين: ﴿ الذين أمنوا ولم يلبسوا إيمانهم بظلم أولائك لهم الأمن وهم المهتدون﴾. (سورة الأنعام/ 82)
ï قال الرسولص في النهي عن التخويف والترويع: " لا يحل لمسلم أن يروع (يروع: يخوف) مسلما".(سنن أبي داود)
ï قال الرسولص في بيان القوي الحقيقي: " ليس الشديد بالصرعة؛ إنما الشديد الذي يملك نفسه عند الغضب".(موطأ مالك)
ï قال رجل لرسول اللهص : " دُلَّنِي على عمل يدخلني الجنة؟ قال: " لا تغضب ولك الجنة." (رواه الطبراني بإسناد صحيح)


Add a Comment